كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، عن تجهيز أوكرانيا استفزازاً جديداً في منطقة دفن ضحايا الطاعون في أوديسا، لإلقاء اللوم على الجيش الروسي.

وقال رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي ميخائيل ميزينتسيف، إنّ "قيادة إدارة أوديسا العسكرية، جنباً إلى جنب مع المتخصصين في المركز 83 للمعلومات والعمليات النفسية للقوات المسلحة الأوكرانية، تستعد لاستفزاز دنيء آخر لاتهام القوات المسلحة الروسية بتوجيه ضربات إلى مواقع يحتمل أن تكون خطرة، ونتيجة لذلك قد يعاني مئات المدنيين في أوديسا".

ووفقاً لميزينتسيف، في منطقة مكتظة بالسكان في المدينة، بالقرب من محطة خدمة سيارات الإسعاف الإقليمية، حيث يقع مكان دفن ضحايا الطاعون، "يخطط الجيش الأوكراني لوضع مجمع دفاع جوي أو ما يشبهه. وفي حالة وقوع ضربة من قبل القوات الروسية على الجسم، يعتزم الجانب الأوكراني نشر معلومات في وسائل الإعلام حول حدوث خطر بيولوجي في أوديسا، زاعما أنه بسبب خطأ موسكو".

كما أعلن ميزينتسيف عن إجلاء أكثر من 21.6 ألف شخص، بما في ذلك ما يقرب من 2.9 ألف طفل، إلى روسيا من المناطق الخطرة في أوكرانيا وجمهوريات دونباس خلال اليوم الماضي من دون مشاركة كييف.

وقال إنّه "على الرغم من كل الصعوبات التي أوجدتها كييف الرسمية، خلال اليوم الماضي، من دون مشاركة السلطات الأوكرانية، تم إجلاء 21 ألف 632 شخصاً، بما في ذلك 2878 طفلاً، إلى أراضي روسيا من المناطق الخطرة في أوكرانيا وجمهوريات دونباس، وإجمالاً منذ بداية العملية العسكرية الخاصة –مليون و772 ألف و921 شخصاً، منهم 284 ألف و697 - أطفال".

وذكر ميزينتسيف أنّ أكثر من 550 قطعة متفجرة تم نزع فتيلها من قبل خبراء المتفجرات الروس في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك خلال اليوم.

وأكد أن مفارز إزالة الألغام التابعة للقوات المسلحة الروسية ووزارة حالات الطوارئ في روسيا، تقوم بمهام تطهير أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين من الأجسام المتفجرة، موضحاً أنّ المجموع ما تم فحصه وتطهيره، 2966.42 هكتاراً (بما في ذلك 24.63 هكتاراً اليوم)، و35 مبنى (بما في ذلك 13 ذات أهمية اجتماعية)، وجسر واحد و9.64 كيلومتراً من الطرق. وتم العثور على 17543 قطعة متفجرة وتم تحييدها، بما في ذلك 553 خلال اليوم".


C E


0
120   
20:50:01 2022-06-10

التعليقات

حالة الطقس
booked.net

محليات

تحقيقات

الصحة والجمال