طوت المملكة المتحدة مع إعلان وفاة الملكة إليزابيث الثانية، صفحة مميزة من تاريخ تحت قيادة "سيدة صلبة"، أدركت جيدا كيفية الإمساك بمقاليد "الملوكية".

وتسلمت الملكة إليزابيث الثانية التي توفيت عن عمر ناهز 96 عاما، العرش في 6 فبراير 1952 بعد وفاة والدها الملك جورج السادس، وقد قلّصت مؤخرا أنشطتها العلنية بدرجة كبيرة، بسبب مشكلات صحية أعاقت قدرتها على التحرك.

واحتفلت إليزابيث الثانية في فبراير 2022 بالذكرى السنوية السبعين لاعتلائها العرش، وهي تعد أطول ملوك بريطانيا عمرا، وصاحبة أطول فترة للحكم بعد جدتها الكبرى الملكة فكتوريا.

وصاحبة المسيرة الملكية الطويلة، تعج حياتها بالعديد من التحولات السياسية، وذلك رغم تجنبها الدائم التدخل في الشؤون السياسية للبلاد حفاظا على الحياد، حيث لم تنتخب إليزابيث الثانية مرة واحدة في حياتها، مع العلم أن الأمر حق مقدس لها، لكن بروتوكول القصر الملكي يفرض عليها الحياد.

وعيّنت الملكة إليزابيث الثانية 15 رئيسا للوزراء خلال 70 عاما من حكمها، أولهم ونستون تشرشل وآخرهم ليز تراس، وواجهت خلال هذه الفترة الكثير من المصاعب والتحولات السياسية، أبرزها:

المصدر: سكاي نيوز عربية


C E


0
67   
20:00:25 2022-09-15

التعليقات

حالة الطقس
booked.net

محليات

تحقيقات

الصحة والجمال