أدان اتحاد الكتاب العرب العدوان الإسرائيلي الذي استهدف فجر اليوم مناطق مدنية في دمشق ومحيطها، وتسبب بارتقاء خمسة شهداء وإصابة 15 آخرين.

وجاء في البيان الذي تلقت سانا نسخة منه اليوم: إنه على الرغم من المعاناة والألم اللذين يعتصران قلوب السوريين نتيجة كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب سورية فهدم كثيراً من أبنيتها، وشرّد قسماً كبيراً من أهلنا في إدلب واللاذقية وحلب وحماة وغيرها، قام الكيان الصهيوني باعتداء غاشم على مدينة دمشق ومحيطها، مستهدفاً أبنية سكنية وأماكن تغص بالمدنيين.

وأضاف البيان: “إذا كان الإرهاب والزلزال قد أصابا الكثير من الضحايا فإن العدوان الصهيوني الذي نفذ فجر اليوم هجوماً وحشياً على دمشق أدى إلى استشهاد عدد من أبناء شعبنا، وهو فشل وسيفشل في تحقيق أهدافه البغيضة في المنطقة”، مؤكداً أن الشعب السوري سيبقى متمسكاً بثوابته الوطنية ومبادئه التي لا يمكن لأحد أن يساومه عليها على رغم ما أصابه من العدوان وما خلفه من أضرار.

ودعا الاتحاد جميع المؤسسات الثقافية والإنسانية والمنظمات العربية والدولية إلى الضغط على الكيان الصهيوني لوقف اعتداءاته المتكررة التي تطال المدنيين الآمنين، مؤكداً ضرورة مطالبة جميع المنظمات برفع فوري ودائم للحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري.


C E


0
219   
20:48:57 2023-02-19

التعليقات

حالة الطقس
booked.net

محليات

تحقيقات

الصحة والجمال