افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم اليوم في مشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي بدمشق جناحين بالقسم الخاص بسعة 60 سريراً.
وأكد الوزير ابراهيم أهمية الدور الذي يقوم به مشفى التوليد الجامعي في العلاج التشخيصي والمرضي وإجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية كافة، مشيراً إلى أنه تمت إعادة تأهيل بعض الأجنحة من جديد بحيث يضم الطابق الخامس عشر غرف في كل غرفه سريرين من أجل إجراء العمليات والاستراحة ما بعد الولادة، أيضاً في الطابق الرابع 11 غرفة وكل منها تضم أكثر من سرير، وهناك المكتبة الإلكترونية التي يرتادها طلاب الطب في السنوات الأخيرة وطلاب الدراسات العليا وهي متصلة عبر الانترنيت للحصول على المعلومات.
ولفت وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى الجهود المقدمة من قبل المشافي الجامعية من حيث تقديم التدريب والتأهيل للطلاب في كلية الطب البشري للمرحلة الجامعية الأولى وخاصة في السنوات المتقدمة الرابعة والخامسة وطلاب الدراسات العليا.
رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان نوه بالدعم الذي تتلقاه المشافي الجامعية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والحرص على تأمين مستلزماتها، وتزويدها بأحدث الأدوات والتجهيزات وتوفير الكوادر الطبية والتمريضية المدربة والمؤهلة، مبيناً أن المشفى يتميز بنشر الأبحاث الطبية الصادرة عنه وكذلك بموقعه ومساحته الكبيرة.
مدير عام المشفى الدكتور صلاح الشيخة بين أن الأجنحة الجديدة ستسهم في تخفيف الضغط الحاصل على القسم الخاص في المشفى والذي يشهد إقبالاً كبيراً على مدار الساعة بسبب الانخفاض الكبير بأسعاره، لافتاً إلى استمرار العمل من أجل تحسين وتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية، وتعزيز البحث العلمي وتأهيل الكادر الطبي وتنفيذ برامج متعددة لتطوير عمل الاختصاصيين.


C E


0
330   
19:56:44 2023-03-29

التعليقات

حالة الطقس
booked.net

محليات

تحقيقات

الصحة والجمال