أقامت الجبهة الوطنية التقدمية وفصائل المقاومة الفلسطينية فعالية جماهيرية في ساحة عرنوس بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني ومقاومته، وتنديداً بالجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الأهل في قطاع غزة المحاصر.

ورفع المشاركون في الفعالية اللافتات ورددوا العبارات التي تندد بالعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة وتؤكد على التضامن المطلق مع أهله، وأن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الأرض وإعادة الحقوق الفلسطينية.

وأكد المشاركون أن معركة “طوفان الأقصى” عملية إستراتيجية أصابت عمق كيان الاحتلال على جميع المستويات بالذهول، حيث أثبتت عجزه وفقدان الثقة به من قبل قطعان المستوطنين، وأظهرت أن إرادة المقاومة والصمود أقوى من كل الضغوط، منوهين بالمواقف الثابتة لدول وقوى محور المقاومة وفي مقدمتها سورية من القضية الفلسطينية.

ودعا المشاركون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لمنع جرائم الاحتلال والإبادة الجماعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مشددين على ضرورة الاستمرار بالوقوف والتضامن والالتفاف بكل الوسائل مع الشعب الفلسطيني من أبناء الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس.

حضر الفعالية عدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية العربية، وفعاليات دينية وثقافية واجتماعية وأهلية.

سانا ـ علي عجيب


C E


0
46   
08:25:34 2023-10-14

التعليقات

حالة الطقس
booked.net

محليات

تحقيقات

الصحة والجمال